الفدائي يواصل انتصاراته في التصفيات الآسيوية ويكستح ضيفه المالديفي

جنين - دائرة الإعلام بالإتحاد - اكتسح منتخبنا الوطني لكرة القدم، مساء اليوم الثلاثاء، منتخب جزر المالديف بثمانية أهداف لهدف، ضمن مباريات الجولة الخامسة وقبل الأخيرة ضمن منافسات المجموعة الرابعة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا 2019، التي ستقام في دولة الامارات.

وشهد اللقاء الذي جرى على استاد الجامعة العربية الأميركية في جنين، برعاية من شركة جوال راعي منتخبنا الوطني، زحفاً جماهيرياً تجاوز 5 آلاف متفرج، هتفوا لمنتخبنا منذ انطلاق المباراة وحتى نهايتها، وبحضور رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب، ومدير عام شركة جوال عبد المجيد ملحم، ورئيس بعثة منتخب جزر المالديف محمد نجم، وممثلون عن محافظة جنين والجامعة الأميركية، وأعضاء من اللجنة الأولمبية الفلسطينية واتحاد كرة القدم الفلسطيني، وعدد من الشخصيات الرسمية والاعتبارية.

a

ويعد هذا الانتصار الخامس على التوالي في التصفيات، رفع الفدائي رصيده إلى 15 نقطة في صدارة المجموعة، علما أنه ضمن التأهل لأمم أسيا في الجولة السابقة، بينما يحل منتخب عُمان الشقيق في المركز الثاني برصيد 12 نقطة، بعد فوزه على منتخب بوتان بأربعة أهداف لهدفين مساء اليوم.

وقدم المنتخب أداء لافتا خلال شوطي اللقاء، رغم غياب عدد من اللاعبين عن صفوف الوطني خلال اللقاء، إلا أن منتخبنا استطاع الخروج فائزا وبنتيجة كبيرة.

هذا الفوز مهم جداً لمنتخبنا الوطني الذي سيتقدم اكثر على سلم تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" الذي سيصدر في 23 الجاري، وهم ما سيساعده خلال إجراء قرعة نهائيات البطولة اللقارية، كما أنه وضع المنتخب وحيدا في صدارة المجموعة بفارق 3 نقاط عن عُمان المطارد المباشر الذي سيلتقيه المنتخب في ختام التصفيات الآسيوية.

وشهد اللقاء تألقا كبيرا لنجم الوطني سامح مراعبة الذي سجل لوحده 4 أهداف "سوبر هاتريك".

وافتتح اللاعب محمود يوسف مهرجان الأهداف للوطني مبكرا وتحديدا في الدقيقة السادسة من زمن الشوط الأول من كرة عرضية حولها برأسه على يمين الحارس المالديفي محمد فيصل.

وكاد تامر صيام أن يضيف الهدف الثالث لمنتخبنا في الدقيقة التاسعة بعد أن وجد نفسه لوحده أمام المرمى المالديفي لكنه سدد الكرة بعيدا عن الشباك.

وعوض هيثم ذيب ضياع الفرصة وسجل الهدف الثاني للمنتخب في الدقيقة الـ16 بعد كرة ثابتة فشل الحارس في التعامل معها.

وشهدت الدقيقة الـ29 الظهور الأول للمنتخب الضيف جزر المالديف عبر اللاعب فاسير من تسديدة من خارج صندوق الجزاء استقرت بين يدي الحارس رامي حمادة.

وكان رد المنتخب قويا ليسجل سامح مراعبة الهدف الثالث في الدقيقة الـ31 من تسديدة قوية من على مشارف منطقة الجزاء استقرت على يسار الحارس محمد فيصل.

وبعد دقيقة عاد محمود يوسف وسجل الهدف الثاني له والرابع لمنتخبنا الوطني من تسديدة قوية من داخل صندوق الجزاء لينتهي الشوط الأول لصالح منتخبنا برباعية نظيفة.

لم تختلف المجريات خلال الشوط الثاني، رغم تحسن اداء منتخب جزر المالديف خلال الدقائق العشرة الأولى من زمن الشوط، والتي تمكن خلالها من تسجيل هدفه الشرفي الوحيد في الدقيقة الـ52 عن طريق اللاعب اسماعيل عيسى الذي استغل هفوة في دفاع المنتخب ليسدد الكرة بيسراه بسهولة في شباك الحارس رامي حمادة.

عاقب لاعبو منتخبنا المنتخب الضيف على هذا الهدف، وبعد دقيقة وتحديدا في الدقيقة الـ53 سجل سامح مراعبة الهدف الثاني له والخامس للمنتخب من تسديدة بيسراه من داخل صندوق الجزاء.

وعاد مراعبة وسجل الهدف الثالث له "هاتريك" والسادس لمنتخبنا في الدقيقة الـ54 من كرة رأسية أسكنها في شباك الحارس الضيف.

وجاء الدور بعدها على اللاعب جونثان زوريا الذي سجل الهدف السابع لمنتخبنا في الدقيقة الـ56 بعد ان هيأ الكرة لنفسه داخل منطقة الجزاء وسدد الكرة قوية في الشباك.

واختتم النجم سامح مراعبة مهرجان الأهداف لمنتخبنا الوطني في الدقيقة الـ61 بعد كرة ثابتة نفذها تامر صيام أبعدها الحارس المالديفي لتعود إلى مراعبة الذي سجل الهدف الرابع له "سوبر هاتريك".

<