صندوقة: مستوى اللاعبين في تطور مستمر وهدفنا بلوغ الدور الثاني من البطولة

شنغهاي – الموفد الإعلامي للإتحاد – واصل منتخبنا الوطني الأولمبي لكرة القدم، تدريباته في مدينة شنغهاي الصينية، وذلك تحضيراً لخوض نهائيات بطولة آسيا تحت 23 عاماً 2018، والمقرر انطلاقتها في التاسع من الشهر الجاري بمشاركة 16 منتخباً آسيوياً.

وقال المدير الفني لمنتخبنا الأولمبي أيمن صندوقة إن القدوم إلى الصين مبكراً قبل انطلاق مجريات البطولة بعشرة أيام وخوض هذا المعسكر التدريبي في مدينة شنغهاي، يأتي من أجل تعود اللاعبين على مثل هذه الأجواء، خاصة في ظل تدني درجات الحرارة في الصين خلال الفترة الحالية من العام.

وأشار صندوقة إلى أن وفد منتخبنا الأولمبي سيُغادر في السادس من هذا الشهر إلى مدينة جيانجين حيث تقام مباريات المجموعة الثانية والتي تضم منتخبنا الأولمبي إلى جانب منتخبات اليابان حاملة اللقب وكوريا الشمالية وتايلاند.

وأوضح المدير الفني لمنتخبنا الأولمبي أن الفدائي سيخوض خلال تواجده في شنغهاي مباراة ودية أمام منتخب فيتنام في الرابع من الشهر الجاري، مشيراً إلى أن الهدف من هذه المباراة الودية الوقوف على مستوى اللاعبين قبل انطلاق البطولة رسمياً، ومعتبراً أن مواجهة فيتنام سيكون لها عدة جوانب إيجابية خاصة في ظل تشابه طريقة اللعب لدى منتخبات شرق آسيا التي سيواجهها منتخبنا في دور المجموعات من نهائيات البطولة القارية.

كما اعتبر صندوقة أن منتخبنا الأولمبي خرج بالعديد من الفوائد على المستويين الفني والبدني خلال المعسكرين التدريبيين اللذان خاضهما خلال الشهر الماضي في العاصمة العُمانية مسقط، والعاصمة القطرية الدوحة على التوالي.

وأضاف بقوله:"كان معظم اللاعبين مُلتحقين بأنديتهم مما صعب من مهمة تجميع عناصر المنتخب، وذلك إلى حين انتهاء مرحلة الذهاب من الدوري المحلي، حيث خاض منتخبنا الأولمبي معسكراً تدريبياً داخلياً لمدة ثلاثة أيام فقط، قبل التوجه إلى سلطنة عُمان وبداية المعسكر الخارجي".

وأوضح صندوقة أنه عمل خلال المباريات الودية التي خاصها منتخبنا الأولمبي أثناء المعسكرين التدريبيين على إشراك أكبر قدر من اللاعبين للوقوف على مستواهم الفني والبدني، مؤكداً أن أداء المنتخب تحسن بشكل ملحوظ منذ المباراة الودية الأولى أمام منتخب عُمان الشقيق والتي خسرها منتخبنا بصعوبة 0-1، قبل أن يلتقي المنتخبين مرة أخرى بعد ذلك بيومين وتحسم نتيجة التعادل الإيجابي 1-1 بينهما، مضيفاً  أن تحسن أداء اللاعبين ظهر بشكل واضح خلال المباراة الودية أمام المنتخب القطري الشقيق الذي لديه خبرة كبيرة على مستوى البطولات الآسيوية، حيث انتهت المباراة بنتيجة 3-2 لصالح منتخبنا الأولمبي.

وأكد صندوقة أن الفدائي الأولمبي سيخوض منافسات هذه البطولة ليس بهدف المشاركة، وإنما من أجل المنافسة على إحدى بطاقات التأهل إلى الدور الثاني، وتشريف الكرة الفلسطينية في مثل هذه المحافل القارية الهامة.

من جهة أخرى، قامت شركة "Peak" الصينية الراعي الرسمي لملابس المنتخبات الوطنية بعمل جلسة تصوير دعائية لمنتخبنا الوطني الأولمبي خلال تدريباته اليوم، بحضور عدد من أطفال الجالية الفلسطينية المُقيمة في الصين، كما استقبل وفد منتخبنا مدير نشاطات الإتحاد الصيني لكرة القدم في مقاطعة شنغهاي تشين فوجوي، حيث قام خلال ذلك رئيس بعثة منتخبنا الأولمبي د.سبع كوكش بتسليم ممثل الإتحاد الصيني القميص الرسمي للفدائي.

<