اللواء الرجوب يلتقى رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة البحريني

 

المنامة- دائرة الاعلام بالاتحاد - استقبل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل ملك البحرين للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة البحريني رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، اللواء جبريل الرجوب رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ورئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية وذلك بحضور الوزير هشام بن محمد الجودر وزير شئون الشباب والرياضة و وسفير دولة فلسطين لدى البحرين، خالد العارف وعدد من المسئولين .

وبحث اللواء الرجوب مع الشيخ ناصر سبل تعزيز التعاون المشترك بين البحرين وفلسطين في الجانبين الشبابي والرياضي وتبادل الزيارات بين الوفود الشبابية في كلا البلدين بالإضافة إلى تطوير الاتفاقيات الشبابية والرياضية المبرمة بين البلدين الشقيقين بما يتناسب مع تطور التجربة البحرينية والفلسطينية في المجال الشبابي والرياضي.

وأشاد اللواء الرجوب بالجهود المتميزة التي تبذلها البحرين في سبيل رعاية الحركة الشبابية والرياضية وما أثمرت عنه من إنجازات متميزة على صعيد النتائج الفنية للرياضيين البحرينيين في البطولات الإقليمية والقارية والعالمية مؤكدا على أهمية تطوير علاقات البلدين الشقيقين في المجالات الشبابية والرياضية وتنظيم العديد من البرامج المشتركة في هذين القطاعين الهامين وفي كافة المجالات وتبادل الوفود الشبابية والرياضة والاستفادة من كافة الخبرات في كلا البلدين.

كما أشاد الرجوب بالاستراتيجية التي يتبعها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة في دعم كرة القدم البحرينية الأمر الذي ساهم في تحقيقها نقلات نوعية وبارزة مبدياً ثقته بأفكاره والتي ستساهم في وضع الكرة البحرينية على الطريق الصحيح وتواجدها في مختلف البطولات القارية والعالمية .

من جانبه أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على أهمية زيارة الرجوب لمملكة البحرين ودورها في وضع أسس متينة للتعاون البناء بين البلدين الشقيقين من خلال تبادل الخبرات والزيارات في مجالات الشباب والرياضة، مؤكدا سموه حرص المملكة على فتح المزيد من قنوات التواصل والتعاون مع فلسطين في مختلف المجالات الشبابية والرياضية.

كما أكد الشيخ ناصر على عمق العلاقات الوثيقة التي تربط البلدين الشقيقين في شتى المجالات ، معربا عن أمله بتطويرها نحو آفاق رحبة من التعاون البناء بما يلبي آمال وطموحات الشباب في البلدين.

وبحث اللواء الرجوب مع الشيخ ناصر سبل تعزيز التعاون المشترك بين البحرين وفلسطين في الجانبين الشبابي والرياضي وتبادل الزيارات بين الوفود الشبابية في كلا البلدين بالإضافة إلى تطوير الاتفاقيات الشبابية والرياضية المبرمة بين البلدين الشقيقين بما يتناسب مع تطور التجربة البحرينية والفلسطينية في المجال الشبابي والرياضي.

وأشاد اللواء الرجوب بالجهود المتميزة التي تبذلها البحرين في سبيل رعاية الحركة الشبابية والرياضية وما أثمرت عنه من إنجازات متميزة على صعيد النتائج الفنية للرياضيين البحرينيين في البطولات الإقليمية والقارية والعالمية مؤكدا على أهمية تطوير علاقات البلدين الشقيقين في المجالات الشبابية والرياضية وتنظيم العديد من البرامج المشتركة في هذين القطاعين الهامين وفي كافة المجالات وتبادل الوفود الشبابية والرياضة والاستفادة من كافة الخبرات في كلا البلدين.

كما أشاد الرجوب بالاستراتيجية التي يتبعها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة في دعم كرة القدم البحرينية الأمر الذي ساهم في تحقيقها نقلات نوعية وبارزة مبدياً ثقته بأفكاره والتي ستساهم في وضع الكرة البحرينية على الطريق الصحيح وتواجدها في مختلف البطولات القارية والعالمية .

من جانبه أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على أهمية زيارة الرجوب لمملكة البحرين ودورها في وضع أسس متينة للتعاون البناء بين البلدين الشقيقين من خلال تبادل الخبرات والزيارات في مجالات الشباب والرياضة، مؤكدا سموه حرص المملكة على فتح المزيد من قنوات التواصل والتعاون مع فلسطين في مختلف المجالات الشبابية والرياضية.

كما أكد الشيخ ناصر على عمق العلاقات الوثيقة التي تربط البلدين الشقيقين في شتى المجالات ، معربا عن أمله بتطويرها نحو آفاق رحبة من التعاون البناء بما يلبي آمال وطموحات الشباب في البلدين

<