بيان صادر عن المجلس الأعلى للشباب والرياضة

في ظل الظروف الراهنة التي يشهدها العالم وفلسطين، وبعد تسجيل بعض الإصابات بفايروس "كوفيد-19" المعروف بـ"كورونا"، وانطلاقا من ضرورة ضبط إيقاع كافة الأنشطة الرياضية والشبابية والكشفية والارشادية، ووفقا للسياسة الوطنية في الأراضي الفلسطينية، وبعد اجتماع ترأسه اللواء جبريل الرجوب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، اليوم الأحد، 08 آذار، 2020  مع الأمناء العامين للمجلس الأعلى للشباب والرياضة، واللجنة الأولمبية الفلسطينية، والاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، وجمعية الكشافة والمرشدات الفلسطينية، وبعد التشاور مع جهات الاختصاص تقرر ما يلي:

 أولا: تعليق المشاركة في كافة الأنشطة الجماهيرية داخل الوطن وخارجه بما فيها:

-       ماراثون فلسطين الدولي الثامن والذي كان من المزمع اقامته يوم 27/3/2020.

-       زيارة أمين عام المنظمة الكشفية العربية د. عمرو حمدي.

-       كافة الأنشطة الكشفية الخاصة بإحياء ذكرى الإسراء والمعراج.

-       كافة المخيمات والمعسكرات الشبابية والدورات التدريبية.

ثانيا: فيما يتعلق بدوريات كرة القدم، تعقد كافة المباريات لجميع الدرجات حسب الجداول المعلنة وبدون حضور جماهيري، والاستثناء لبعض المناطق يتم بعد التشاور مع جهات الاختصاص ووزارة الصحة.

ثالثا: فيما يتعلق بالمجموعات الكشفية والإرشادية تستثنى من القرار المجموعات المتطوعة شريطة التنسيق مع الجهات المختصة بهدف توفير كافة وسائل الوقاية والتعقيم.

رابعا: على جميع جهات الاختصاص العاملة في كافة مؤسسات المنظومة الشبابية والرياضية والكشفية والإرشادية تأمين كافة الاحتياجات والمعقمات للحفاظ على سلامة الجميع.

خامسا: يتكفل المجلس الأعلى للشباب والرياضة بأي التزامات أو أضرار مالية تترتب على هذه الإجراءات الاستثنائية.

أخيرا، نهيب بكافة العاملين في القطاع الرياضي والشبابي والكشفي والارشادي الالتزام بهذه التعليمات من منطلق المسؤولية الوطنية والاخلاقية، آخذين بالحسبان أننا شعب مؤمن بقضاء الله وقدره، وبإيماننا المطلق بقوله تعالى "لَّن يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا"، ولكن الحيطة والحذر واتخاذ كافة وسائل السلامة والوقاية واجب للحفاظ على سلامة أبناء شعبنا.

حمى الله فلسطين وشعبها، ومع أمانينا بالسلامة للجميع.

<