لائحة السلوك الأخلاقي

مقدمة:

 

استنادا إلى المواد (2، 3 ،4 ،7 ،13 ،17/بند"2+3"،34 ،36 ،37/ بند" 1+2"،55 بند"2"،56 ،64 ،65  ،66 ،81) من النظام الاساسي للاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، والمواد (44،45،46) من باب الاحكام العامة من لائحة المسابقات والبطولات العامة، والمواد(67، 68 ،69 ،70 ،71) من باب الاحكام النهائية من لائحة المسابقات والبطولات العامة، وبما لا يتعارض وما تقضي به لائحة أوضاع وانتقلات اللاعبين وصلاحيات لجنة شؤون اللاعبين ولائحة وصلاحيات لجنة فض المنازعات ولائحة وصلاحيات لجنتيّ الانضباط والاستئناف في للاتحاد  وبما ينسجم "وقانون وقواعد الاخلاقيات والسلوك" الصادر عن الفيفا، ومختلف الانظمة واللوائح القارية والدولية الخاصة باللعبة كمرجع اساسي،  وبما أن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم يتولى مسؤولية حماية نزاهة وسمعة كرة القدم الفلسطينية، ويعمل على حماية صورتها من أية مخاطر أو أذى ناجم عن الأساليب والممارسات والتجاوزات غير المقبولة أخلاقيا أو اجتماعيا أو رياضيا من جانب أي من الأطراف أو الاركان المعنية وذات العلاقة برياضة ولعبة كرة القدم، فان مجلس ادارة الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم يعتمد هذا الميثاق كلائحة نظامية للسلوك والعمل من قبل جميع اطراف اللعبة وأساس نظامي للتحاكم والتقاضي ما بين مختلف الاطراف على أساس القواعد والاحكام في المواد الواردة أدناه من (1-20) من هذه اللائحة وبالعتبار المقدمة جزءأ أصيلا منها.

 

المادة (1):

1.  تسري قواعد وأحكام هذه اللائحة ضمن النطاق المحلي على كافة المسؤولين بمختلف مواقعهم ومناصبهم في مجال اللعبة بما يشمل أعضاء مجلس الإدارة أو اللجان أو الدوريات أو الروابط أو الأندية أو الحكام والحكام المساعدين أو المدربين أو اللاعبين ووكلاء اللاعبين أو وكلاء المباريات أو أي مسئول في مجال المسائل الفنية والطبية والإدارية .

2.  تعتبر أحكام هذه اللائحة مكملة لقواعد السلوك والأخلاق أينما وردت في اللوائح الوطنية والقارية والدولية ذات العلاقة بلعبة كرة القدم، ولا يعتد بأي نص يتناقض معها.

3.  يسري تطبيق اللائحة اعتبارا من تاريخ اعتمادها من قبل الاتحاد ونشرها، وتسري على القضايا السابقة التي لم يتقرر بشأنه بشكل نهائي حتى تاريخ اعتماد هذه اللائحة.

 

المادة (2) :

1.  يجب أن يكون المسئولون على دراية تامة بأهمية وظائفهم ومسئولياتهم وما يترتب عليها من التزامات واجبة، ويجب أن يعكس سلوكهم مبادئ وأهداف الاتحاد الوطني والقاري والدولي والروابط والأندية، وعليهم الابتعاد عن كل ما يمكن أن يشوه هذه الأهداف والمبادىء، ويجب أن يحترموا ولائهم للاتحاد  ولقوانين وانظمة اللعبة أثناء تأدية واجباتهم كمسئولين وأعضاء سواء في الاتحاد  أو في المؤسسات

 التي ينتمون إليها، وأن يجسدوا هذه الانتماءات بأخلاقية عالية.

2.  يجب أن يتعامل المسئولون والاشخاص بموجب هذه اللائحة مع بعضهم البعض ومع هيئات الدولة والمنظمات المحلية والإقليمية والدولية والروابط والأندية ووفقا لأهداف الاتحاد الوطني والقاري والدولي.

3.  يجب التزام المسؤولين بالسلوك الأخلاقي والنظامي أثناء تأدية واجباتهم، وأن يتعهدوا بالتصرف بصورة لائقة وروح رياضية، وبكل أمانة ومصداقية.

4.  لا يجوز للمسؤولين إساءة استعمال سلطتهم أثناء تأدية وظائفهم أو استغلالها للحصول على مصالح شخصية أو جهوية أو غير ذلك.

5.  لا يجوز التصريح لأي من وسائل الإعلام  بما يسيء إلى العلاقة بين الاتحاد والروابط والأندية أو الاتحاد القاري أو الاتحاد الدولي أو الاتحادات الأخرى أو مؤسسات الدولة أو  أي جهة كانت سواء على مستوى الشخصي أو المؤسسة.

6.  لا يجوز إفشاء الأسرار وما يجري في المداولات الخاصة.

 

المادة (3) :

·   يراعى في اختيار المسؤولين لمراقبة وتطبيق هذه الاخلاقيات السيرة الذاتية والشهادة الموثوقة بالأخلاق والأمانة وحسن السيرة والسلوك والالتزام  بقواعد الاخلاق وممن ليس لهم سوابق مخالفة للقانون الاخلاقي.

 

المادة (4) :

* المسؤولون الذين لا يمتثلون لاحكام وقواعد هذه اللائحة أو يثبت مخالفتهم لها وخاصة في الشؤون المالية يجب أن يفقدوا شرعيتهم ويقالوا من مناصبهم.

 

المادة ( 5 ) :

1.    يجب أن يكشف المسؤولون قبل انتخابهم أو تعيينهم عن أية مصالح شخصية لها علاقة بوظائفهم.

2.    يجب أن يتجنب المسؤولون أثناء تأديتهم لمهامهم أي أوضاع تتعارض ونزاهة العمل، خاصة إذا كان للمسؤولين مصالح خاصة مباشرة أو محتملة تقلل من مقدرتهم على أداء واجباتهم بأمانة واستقلالية، وذلك بما يشمل حصولهم على مكاسب لأنفسهم أو أسرهم أو أقاربهم أو أصدقائهم أو معارفهم، ويجب على المسئولين الافصاح عن هذا التعارض أن وجد في الحال الى الجهة التي يؤدي لها العمل .

3.    إذا أحتج أو ادعى شخص أو جهة وجود تضارب المصالح المحتمل لمسؤول ما، يجب رفعه خطيا ومسندا بالادلة في الحال إلى الجهة التي يعمل المدعى عليه لديها.

4.    تفحص الهيئة المعنية بالمسؤول في وجود التضارب في المصالح و تتخذ الاجراء اللازم.

 

المادة (6) :

لا يجوز لأي من المسؤولين امتهان كرامة أي شخص أو مجموعة من الأشخاص باستخدام عبارات الازدراء أو التمييز أو الامتهان أو أية ممارسات تتعلق بالعرق أو الجنس  أو اللون  أو الثقافة  أو اللغة أو الدين.

 

المادة (7) :

يجب على المسؤولين حماية واحترام الحقوق والكرامة الشخصية والانسانية لمن يتعاملون معهم.

 

المادة (8) :

يجب أن يدرك ويحترم المسؤولون أثناء تأديتهم لواجباتهم الثقة التي منحوا وائتمنوا عليها .

 

المادة (9) :

يجب أن يتعامل المسؤولون بسرية تامة مع أية معلومات ذات طبيعة سرية والتي يكشف لهم عنها أثناء تأدية واجباتهم، ولا يجوز التعاطي بها خارج حدود المسؤولية الرسمية.

 

المادة (10) :

1.    لا يجوز للمسؤولين قبول أو إعطاء الهدايا أو المزايا أيا كانت طبيعتها أو الوعد بها.

2.  لا يجوز للمسؤولين اصطحاب أفراد عائلاتهم أو رفقائهم على نفقة الاتحاد أو الروابط أو الأندية ما لم يتم السماح بذلك صراحةً من قبل المرجعية المعنية .

3.    لا يجوز للمسؤولين تقديم الرشوة لأي طرف أو تحريض الآخرين عليها لتحقيق مصالح لأنفسهم أو لغيرهم.

 

المادة (11) :

يُمنع المسئولين من قبول عمولة أو مكافأة  أو الوعد بأي منهما عن الوساطة أو التفاوض بشأن صفقات تتعلق بأداء واجباتهم أيًا كان نوعها ما لم تسمح لهم الهيئات التابعين لها بذلك.

 

المادة (12) :

يُمنع المسئولون من المشاركة في الرهان أو المقامرة أو اليانصيب أو أي أحداث مشابهة تتعلق بمباريات كرة القدم سواء كان بصورة مباشرة أو غير مباشرة .

 

المادة (13) :

 يُمنع المسئولون من المساهمة بتملك حصص في الشركات أو المؤسسات التي تقوم بالترويج أو الوساطة  أو تنظيم أو إقامة الأحداث المتعلقة برياضة كرة القدم في الجهة التي يتبع لها.

 

المادة (14) :

* تشكل لجنة الاخلاق " لجنة ميثاق الشرف" وفقا لهذه الاسس والقواعد من 5-7  أعضاء محايدين من بينهم الرئيس، ويصادق على تعيينهم مجلس الإدارة.

 

المادة (15) :

1.  للاتحاد السلطان القضائي على سلوك المسؤولين في الاتحاد والروابط والأندية الأعضاء واللاعبين ووكلاء اللاعبين ووكلاء المباريات.

2.    تفصل لجنة ميثاق الشرف في الحالات التي تقع تحت السلطان القضائي للاتحاد.

 

المادة (16) :

يجب على المسئولين إخطار الأمين العام للاتحاد بأي حدث يمثل انتهاكاً لهذه اللائحة مع الادلة، وعلى الأمين العام إحالة ذلك إلى لجنة ميثاق الشرف للبت بالامر.

 

المادة (17) :

1.  تطبق لجنة ميثاق الشرف العقوبات الواردة في النظام الاساسي ولائحة الانضباط للاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، ويستأنس بما نصت عليه لائحة الانضباط في الاتحادين القاري والدولي وبما يضمن عدم التباين أو التجاوز بأي حكم من شأنه الاضرار بالمبادىء والاهداف.

2.    تسري القواعد التنظيمية والإجرائية الخاصة بلجنة الانضباط على جميع الإجراءات الخاصة بلجنة ميثاق الشرف.

3.  القضايا الانضباطية التي تأتي في نطاق قانون الاخلاق تحال الى لجنة الانضباط، وفي حال الالتباس في مرجعية أي حالة، فعلى رئيسي لجنة الانضباط والاخلاق التقرير بالمرجعية.

4.    لا يجوز اللجوء الى المحاكم المدنية وخلافا لما نصت عليه لوائح وانظمة التحكيم الرياضي.

5.    يجب خضوع المسؤولين للعقوبات والقرارات النهائية .

 

المادة (18) :

1.  يجوز الطعن على قرارات لجنة ميثاق الشرف أمام لجنة الاستئناف وفقا لأحكام لائحة الاستئناف باستثناء العقوبات التالية:-

أ) التحذير   ب) التوبيخ   جـ) الوقف لثلاث مباريات فأقل أو شهرين فأقل د) الغرمة المالية بحد (1000) دينار اردني.

 

2.    تعتبر قرارات لجنة الاستئناف نهائية ما لم يتعلق القرار بحق الاستئناف لدى  محكمة التحكيم الرياضية (كاس) وفقا للمادة (63) من النظام الأساسي للفيفا، والقضايا ذات البعد الدولي.

 

المادة (19) :

تعتبر اللغة العربية هي اللغة الرسمية للتعامل مع تطبيقات اللائحة.

 

المادة (20) : الاعتماد والتنفيذ

-   تم اعتماد هذه اللائحة من قبل مجلس ادارة الاتحاد في الاجتماع رقم( 52) الموافق الخميس 9/ آب/2012، ويبدأ العمل بها اعتبارا من تاريخه. 

 

 

القائمة الرئيسية