التعميم الأمني

الضوابط الثابتة لأمن وسلامة المباريات:

 

-  تطبق التعليمات والضوابط النظامية الرسمية الواجب الالتزام بتنفيذها من قبل كافة الإطراف المعنية بهدف توفير الأمن والسلامة لجميع أركان اللعبة في المباريات والمسابقات الرياضية وحفظ النظام العام سواء ما قبل أو أثناء أو بعد المباراة، بالتوافق مع تعليمات الفيفا في هذا الشأن، وبما يحقق المصلحة الوطنية والرياضية ويوصل الجهود المبذولة إلى بر الأمان وبالصورة الحضارية.

 

1-     تتحدد جهات تحمل مسؤولية الامن والسلامة العامة للمباريات بالتالية صفاتهم:

 

أ) مسؤول أمن الاتحاد  ب) ضابط أمن الملعب  ج) مدير ادارة المنشآة   د) مدير أمن كل من الفريقين

هـ) ضابط أمن الشرطة المكلف   و) ضابط الخدمات الطبية والاسعاف  ز) ضابط الدفاع المدني إن وجد.

 

2-  تتمثل صلاحيات قوة الشرطة الفلسطينية وبالزي الرسمي بالآتي:

 

 أ- هي صاحبة المسؤولية الحصرية في تطبيق ألأمن والنظام العام لصالح كافة أركان اللعبة (المسؤولين واللاعبين والجمهور والحكام والممتلكات و(المنشآت) وعبر تطبيق إجراءات النظام والقانون بشكل احترافي لصالح الجميع وحسب الأصول، ما قبل وأثناء وبعد النشاط أو المباريات، وبما يتفق وضوابط ومعايير الاتحاد الدولي"الفيفا" والاتحاد الفلسطيني المطلوبة، وبالتنسيق والتعاون مع مسؤول أمن الاتحاد وضابط أمن الملعب ومدير المنشأة.

ب- لا يجوز حمل أو إظهار السلاح الناري أو استخدام العنف المفرط في حدود الاستاد الرياضي تحت أي ظرف بشكل عام ما لم تستدعي الامور التدخل المناسب لحماية الأرواح.

 

3-تقوم الشرطة بالتنسيق والتعاون مع طاقم إدارة المباراة المكون من( مدير المنشأة، ضابط أمن الاتحاد وضابط أمن الملعب ومراقب المباراة) لتأمين ما يلي:

 

أ) قبل المباراة: يجب ابلاغ الشرطة خطيا من قبل مدير أمن الاتحاد وقبل 48 ساعة من الحدث، وعليها:

-تأمين القوة الشرطية المناسبة وقبل ساعة ونصف على الأقل من بداية المباراة، والاشراف على فتح البوابات والمداخل بشكل آمن ونظامي ، والفصل الآمن ما بين جمهوري الفريقين وبالتنسيق مع ضابط أمن الملعب.

 - فحص وضمان توفر شروط الامن في الملعب ومرافقه قبل المباراة.

- تأمين وتسهيل وصول ودخول الجمهور ومختلف الأطراف المعنية بسهولة للاماكن المحددة لهم، ومراقبة الانضباط وتطبيق النظام من قبل الجميع في عملية الدخول من البوابات .

-  إجراء التفتيش على الجمهور وبشكل إحترافي لمنع إدخال أية محظورات إلى داخل الملعب والمدرجات .

- ضبط المسارات داخل حدود الملعب وكذلك الساحات ومواقف السيارات والحافلات خارج الملعب وتنظيم

الحركة العامة بما يضمن الضبط وسهولة الحركة وخاصة عند أي طارئ.

- الانتشار المنظم والمدروس أمنيا داخل المنشاة وفي الأماكن الفاصلة ما بين الجمهور وبما يضمن عدم إثارة الجمهور أو حجب الرؤية، وبما لا يتعارض أيضا وقدرة السيطرة والضبط حيثما يستدعي الأمر.

- منع المحظور دخولهم رسميا للمدرجات وللملعب وإتخاذ المقتضى القانوني بحقهم عند التجاوز.

- إستلام مفاتيح البوابات والمداخل الرئيسية أو تأمين وجودها باليد عند الحاجة.

- ألإيعاز بإغلاق البوابات عند تجاوز العدد الاستيعابي للمنشأة.

ب)  أثناء المباراة:

-  ضبط الانتشار داخل حدود مدرجات الجمهور وفي الأماكن الفاصلة وحيثما يستدعي الأمر أمنيا.

 - التمركز خارج سياج المستطيل الأخضر وبما لا يؤثر على مجريات اللعب أو حجب الرؤية للجمهور.

-عدم الدخول إلى أو التدخل فيما يجري على أرضية المستطيل الأخضر إلا بطلب واضح من الحكم المسؤول، وعبر التنسيق مع ضابط أمن الاتحاد وضابط أمن الملعب.

- التصرف بحكمة وحزم في حالات حدوث الشغب لضبط الأمن والنظام والتعامل مع المخالفين مع مراعاة قوانين حقوق الإنسان وعدم أخذ الأبرياء بجريرة العابثين والمشاغبين.

- حراسة المرافق الرئيسية للاعبين والطواقم الرسمية.

- مراقبة وضبط حركة قطاعات الجماهير والمتعصبين للفرق أثناء المباراة وخلال فترات التوقف والاستراحة.

ج) بعد المباراة:

- ضمان توفير الحماية لطاقم الحكام بعد المباراة وبالتنسيق مع ضابط أمن الاتحاد أو مدير أمن الملعب.

-  تنظيم عملية الخروج والمغادرة للملعب بعد المباراة للجماهير وللفريقين وحسب الاولوية والدواعي الامنية.

-  تأمين تواجد منظم للشرطة خارج المنشاة لمنع أي احتكاك محتمل بين الجماهير وتنظيم حركة السير وحماية الممتلكات العامة والخاصة، وضبط المخالفين وتقديمهم للعدالة.

- ضمان تواجد قوة من الشرطة لضمان الامن والنظام حتى مغادرة الجميع للملعب والموقع.

د)  في كل الأوقات:

-  الانضباط والتحمل لاقصى حد لاستيعاب ردات الفعل والسيطرة على التوتر أو الشغب.

- عدم التحيز أو الانتقاء في التعامل وتطبيق التعليمات والتوجيهات الخاصة بالنظام والسلامة الامنية.

- ضرورة استخدام الوسائل الفنية والتقنية للمراقبة وتسجيل الأحداث لضبط وملاحقة المتجاوزين إذا ما وقع إي تصرف يخل بالأمن والنظام والسلامة الأمنية.

- لا يجوز لأي مكلف أمني أو مدني خارج نطاق المهمة الرسمية للقوة الشرطية المتواجدة أو طواقم العمل الرسمية للمباراة استخدام أو استثمار صفته أو بطاقته الرسمية بهدف الدخول للملعب أو التدخل في شؤون الامن والمباراة تحت أي ظرف، ويعامل معاملة المواطن المدني وكفرد من الجمهور.

- التعاون والتنسيق الدائم ما بين كافة الضباط المكلفين بمهمة الأمن والنظام للمباراة، واتخاذ الإجراءات اللازمة ضد المخالفين ومثيري الشغب بصورة حضارية ومهنية.

-  من حق وواجب الجهات الأمنية المختصة ورجال الشرطة ووفقاً للصلاحيات وبالتنسيق مع مكلف الاتحاد

 ومندوب النادي أن لزم مراجعة أي كان من الحضور والتثبت من شخصيته إذا ما لزم  باستثناء المتواجدين وحسب النظام في حدود المستطيل الأخضر ما لم يطلب الحكم ذلك، ولا يجوز لأي كان الاعتراض أو الاحتجاج.

 

4) واجبات ومسؤوليات ضابط أمن الملعب ومدير إدارة المنشأة بالتعاون مع مراقب المباراة وضابط الشرطة.

 

- فرز موظفي البوابات ومدققي تذاكر الدخول وضمان الالتزام بنظام الدخول بالتعاون مع الشرطة.

- تنظيم الدخول الى منطقة(VIP) والاشراف على تطبيق النظام فيها.

- تنظيم دخول سيارات وطواقم الاسعاف وطواقم البث التلفزيوني والاعلاميين إلى الاماكن المخصصة.

- ضبط دخول طواقم الفريقين الى غرف الملابس والملعب بالتعاون مع مراقب المباراة ووفقا للكشف الرسمي وبالعدد المسموح والمحدد.

- ضمان أمن وسلامة المرافق والادوات ومخارج الطوارىء في الملاعب بالتنسيق مع ضابط الشرطة.

-  وضع لافتات إعلانية وتحذيرية خارج وداخل المنشاة تدلل على الممنوعات وتضع كافة الاطراف المعنية تحت طائلة المسائلة القانونية والجزائية، ومن أهم ما يجب إشهاره:

1. أماكن توقف الحافلات والسيارات والمداخل والمخارج المسموحة وشروط السماح للدخول منها.

2. أماكن وآليات بيع التذاكر والتعاطي بها حتى لو كان الدخول مجانا، وكذلك مختلف المرافق الاخرى.

3. الواجبات والمسؤوليات المنوطة بإدارات الفرق المتبارية ومسئوليها تجاه الامن والنظام العام.

4. ضبط آلية التعامل وشروط الدخول إلى قاعة كبار الضيوف ومنصة الشرف.

-  الانضباط والتحمل لاقصى حد للحد من ردات الفعل ونشوب الشغب.

- عدم التحيز أو الانتقاء في التعامل وتطبيق التعليمات والتوجيهات التنظيمية والنظامية.

-  الإعلان وتوزيع المنشورات التوعوية وحيثما يلزم قبل النشاط بوقت كاف.

-  على حكم الساحة ومراقب المباراة وجوبا عدم بدأ المباريات وخاصة الحساسة والجماهيرية منها إلا بعد التأكد من مسؤول أمن الملعب المكلف من توفر ظروف السلامة الأمنية اللازمة في حدود الملعب والمدرجات، ويبقى لمدير أمن الاتحاد ومدير أمن الملعب قرار الحسم بإنطلاق المبارة من عدمه وعلى مسؤوليتهما.

 

5)   واجبات مدير أمن الفريق:

 

- تحمل مسؤولياته المنوطة تجاه تابعي فريقه من إداريين وجمهور عبر التعاون والتنسيق مع المعنيينبالاختصاص الامني وإدارة الملعب.

-  تشكيل لجنة مساندة لضبط الامن النظام والحفاظ على الروح والاخلاق الرياضية بين جماهير ناديه.

- العمل على ترسيخ الأخلاق الرياضية وثقافة المحبة والاحترام والالتزام بالنظام في التعامل تجاه المنافس واحترام القائمين على الامن وادوارهم ومختلف أركان اللعبة.

- التدخل المسؤول للحد من شحن الجماهير وزجر المشاغبين، ورصد أسماء المتجاوزين لاتخاذ المناسب بحقهم إنضباطيا من قبل الاتحاد أو قضائيا من خلال الشرطة.

-  التعاون والتنسيق مع ضابط أمن الاتحاد والشرطة بما يضمن ضبط ومعاقبة المخالفين والمحرضين وعزلهم.

- الاشراف على ضمان توفر متطلبات الامن والسلامة الطبيه والعامة للفريق الذي يتبع.

-  ضمان قيام ادارة فريقه بتحمل مسؤولياتها الامنية والنظامية في مجال تأمين التدابير اللازمة للمباريات البيتية ونحو مختلف الاطراف ذات العلاقة والحضور.

 

6) طاقم الخدمات الطبية:

 

-تتحدد مهمة ضابط الخدمات الطبية بالتنسيق والعمل مع المؤسسات الطبية لتأمين سيارة وطاقم الاسعاف اللازم لكل من المباريات، والاشراف على جهوزية العيادات الخاصة بالملاعب وتأمين احتياجاتها، وكذلك ضمان تواجد طبيب وطاقم طبي مؤهل لكل من الفرق.

- يجب تواجد الطاقم الطبي قبل ساعة على الاقل من المباراة، ويشرف على تقديم الخدمات الطبية لاطراف المباراة والحضور.

- يجب لزوما على إدارة كل من الفرق توفير طبيب مختص أو معالج طبيعي مع الفريق ومقيد بالاتحاد.

- يكون الدخول الى المستطيل الاخضر بشأن علاج أو نقل الاصابات بإعاز من الحكم وحسب النظام.

* تتحدد مهمة ضابط الدفاع المدني إن وجد بالاشراف على توفر عناصر السلامة العامة ومكافحة الحريق للمرافق والمنشأة، وتأمين تواجد سيارة أطفاء مجهزة أو أكثر خلال المباريات المقامة.

 

7) على جميع المكلفينارتداء الزي المميز والمحترم الدال على المهمة الرسمية سواء للفرق أو طواقم التنظيم والامن، وارتداء أو تعليق البطاقة التعريفية الصادرة عن الاتحاد أو الشارة المميزة ، وعلى مختلف طواقم الفرق والرسميين ارتداء البطاقات التعريفية طوال مدة المباراة لتسهيل مهمة الحكام ومراقب المباراة ورجال الامن.

 

8) سلوكيات محظورة على الجميع:

 

*تعتبر الألفاظ البذيئة وعمليات السب والشتم ومحاولات الاعتداء والاعتداء الفعلي وحيازة أو إلقاء المقذوفات أي كان شكلها والألعاب النارية والليزر (تجاه الخصم أو الملعب أو الحكام أو مكلفي الاتحاد أو رجال الأمن أو الممتلكات) من الممنوعات والتجاوزات الموجبة لإيقاع أشد العقوبات بحق مقترفيها بشكل مباشر وغير مباشر، وعلى إدارات الأندية وروابط مشجعيها تحمل مسؤولياتهم في هذا الشأن ومحاربة هذه الظواهر بحزم وقوة، ورفع الغطاء عن كل من يتورط بذلك، وتقديم أسمائهم للاتحاد إذا ما أرادت حماية صورتها ومنجزاتها ومنع عناصر الفتنة والسوء من أخذها بجريرتهم وأفعالهم المشينة.

* تعتبر الهتافات والشعارات التحريضية والعنصرية من المحرمات التي يمنع على أي كان ممارستها، وتتحمل ادارات الاندية كامل المسؤولية أمام الاتحاد عن أي اخلال بذلك من قبل جماهيرها وتابعيها.

- تلتزم الاندية والفرق ومختلف مسؤولي واركان اللعبة بواجباتهم النظامية والاخلاقية تجاه الحفاظ على الامن والسلامة وتطبيق النظام العام، ومن يخالف توقع عليه الجزاءات المحددة .

*يحظر الإدلاء بالتصريحات الجارحة أو التحريضية أو الترويج لأية شعارات أو وسائل خارجة عن الاخلاق والسلوك والروح الرياضية للعبة والتي من شأنها إثارة وبث الخلاف بين عناصر اللعبة أو الإضرار بها والإخلال بالامن والنظام العام، وكل من يخالف ذلك من الأندية والفرق  تتخذ بحقه الاجراءات والجزاءات اللازمةحسب اللوائح والانظمة السارية.

* لا يجوز لأي من أعضاء الاتحاد وموظفيه الرسميين والعاملين في دوائره ولجانه الرسمية تمثيل أي من الأندية أو الفرق المنبثقة عنها أمام الاتحاد، أو إبداء التحيز لأي من الأندية، ويمنع استخدام الصفة الرسمية أو الوظيفية أو الاستقواء بها لصالح أي طرف ضد طرف آخر، وإذا ما ثبت للاتحاد ذلك، عليه اتخاذ الإجراءات اللازمة والكفيلة بالحفاظ على حيادية الاتحاد ونزاهته في التعامل مع الجميع.

* يحظر على أي ناد أو أحد أعضاء مجلس إدارته أو إدارييه أو مدربيه أو لاعبيه النشر في وسائل الإعلام أو الإدلاء بأي تصريحات تتضمن القذف أو السب أو التشهير أو التطاول أو الإساءة ضد الاتحاد أو أحد أعضاء مجلس إدارة الاتحاد أو الموظفين العاملين به أو ضد أي من لجانه أو الفريق المنافس أو الجهات الرسمية المكلفة سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، وإذا ما وقع ذلك وبشكل مثبت، فلمجلس الاتحاد وهيئاته القضائية وجوبا الحق في تطبيق ما جاء في لائحة الانضباط  ولائحة السلوك والاخلاق في هذا الشأن وبشكل رادع ضد النادي والشخص المخالف ذاته.

 

نظام الدخول الى منصة الشرف (VIP):

 

* كنظام عام، يتحدد وينحصر السماح بالدخول لمنطقة (VIP) لحضور المباريات وبما لا يتجاوز عدد الاستيعاب الممكن بشكل عام وما لم تصدر تعليمات محددة في هذا الشأن من قبل مسؤولي تنظيم المباراة(الاتحاد) وفي حينه بالآتي:

- رئيس الاتحاد وضيوفه المدعويين رسميا.

- أعضاء مجلس إدارة الاتحاد وكبار موظفيه(رؤساء اللجان والفروع والمدراء) بشرط حيازة البطاقة الدالة على الصفة والصادرة رسميا عن الاتحاد المركزي.

- رئيس كل من الناديين المتنافسين.

- خمسة من أعضاء الادارة لكل من الناديين المتنافسين بشرط حيازة بطاقة الاتحاد والابلاغ المسبق خطيا بالاسماء لمدير الملعب، ومن خلاله لضابط الشرطة المكلف.

- الراعي للدوري إن حضر.

- الشخصيات الاعتبارية بشرط التحديد للاسماء والترتيب المسبق من قبل المعنيين مع الاتحاد والجهة التنظيمية والحصول على الموافقة وبطاقة الدعوة الرسمية.

- الحاصلون على تذكرة ((VIPللمباراة المعينة.

- الحاصلون على بطاقة ((VIPالذهبية الصادرة من الاتحاد.

* حسب البروتوكول الرسمي، تخصص المقاعد الرسمية على منصة الشرف الرئيسية فقط لمن هم:

 - رئيس الاتحاد أو من يمثله رسميا.

- رئيسا الناديين المتنافسين أو من يمثلهما رسميا.

- الراعي الحصري.

- أي شخصية رسمية أو اعتبارية أخرى بإشعار من رئيس الاتحاد أو ممثل الاتحاد المخول.

- تؤمن خدمات الضيافة اللازمة أثناء حضور المباراة من قبل ادارة الملعب وطاقم الخدمات المكلف.

* لا يجوز لأي من المتواجدين في منطقة ((VIPاظهار التشجيع أو التحيز لأي من الفريقين.

* يشرف على تنظيم منطقة ال (VIP) من كافة النواحي لجنة مكلفة تتكون من( ممثل الاتحاد ومدير إدارة الملعب، ومدير الامن) وبشرط وجود البطاقة أو الشارة الرسمية، بالاضافة لمراقب المباراة كمراقب للنظام.

 

 

الإعلاميين ومسؤولياتهم وآليات التعامل معهم:

 

* ضوابط بشأن ممثلي الصحافة والإعلام الرياضي ومندوبي الفرق الاعلاميين:

 

أ) يجب على إدارة الملعب ومدير أمن الاتحاد تحديد مدخل ومكان تواجد الاعلاميين وبشكل منفصل عن الجمهور ومنطقة ال(vip)، ويجب تنظيم دخولهم وتأمين إحتياجاتهم لاداء مهمتهم بإحترام.

ب)يجب على الاعلاميين الالتزام بتوجيهات منسق ومراقب المباراة بشأن نظام وبروتوكول المباراة إعلاميا، وعلى وجه الخصوص فيما يلي:

1- وجوب الحصول على بطاقة الاتحاد المؤهلة للدخول للملاعب ومواقع الفعاليات.

 2- الالتزام بتوجيهات مراقب المباراة ومنسق الاتحاد الاعلامي بشأن موقع التواجد والحركة ورصد الفعاليات وفق البروتوكول الرسمي .

3- تسجيل ونقل الأحداث بموضوعية ومهنية.

4-  الحرص على تهدئة الأجواء ونقل الصورة المشرقة عن الرياضة وأركان اللعبة عامة.

5-  استخدام اللغة الإعلامية المرتبطة بالدافعية والحيادية والرسالة الوطنية عبر الخطاب العقلاني الهادف.

6-  التنسيق المستمر مع الاتحاد لاستقاء المعلومات والأخبار بدقة من مصادرها الرسمية.

7-  عدم الخروج عن صلاحيات المهمة الاعلامية الموضوعية أو إظهار التحيز والتعصب لجهة ما بأي شكل.

8-  الاعتناء بإقامة وحضور المؤتمر الصحفي للمدراء الفنيين وأخذ التصريحات الرياضية المعبرة.

9- يكون مراقب المباراة ومندوب الاتحاد الاعلامي والمندوب الاعلامي لكل فريق هم المسؤولين عن متابعة تأمين حصول الاعلاميين على التصريحات الاعلامية من المدربين واللاعبين قبل أو أثناء أو بعد المباراة وعقد  المؤتمر الصحفي بعد المباراة، ولا يجوز لأي من المعنيين التخلف أو رفض الاستجابة.

 

تنويه:

 

- كافة المخاطبات للجهات الرسمية المعنية بدوريات المحترفين والدرجة الاولى وأية مباريات حساسة أمنيا وخاصة فيما يتعلق بطلب تواجد الشرطة الخاصة والخدمات الطبية تكون من خلال الاتحاد المركزي.

- تكون جملة الانظمة واللوائح الرسمية المعمول بها في الاتحاد هي المرجع الرسمي فيما ورد أو لم يرد في هذا التعميم، وعلى جميع المعنيين الالتزام بتنفيذ ما نصت عليه بأمانة ومسؤولية.

- يكون رئيس الاتحاد الفرعي وضابط أمن الاتحاد في الفرع هما المخولان بالتنسيق مع الشرطة فيما يتعلق بأنشطة ودوريات الفروع حصرا مالم يستدعي الامر التنسيق على مستوى المركز وحسب الاصول.

 

وتحت طائلة المسؤولية

 

 

القائمة الرئيسية